الجمعة، 1 مايو 2020

كيف نواجه القلق في زمن الكورونا


The New York Times

مقالة مختصرة ومهمة من باحثين في جامعة ستانفورد تخبرنا كيف يمكننا تحويل القلق لصالحنا في أزمة كورونا من خلال 3 خطوات بسيطة:
1. اعترف به - حاول أن تصل للسبب الرئيس له وبشكل محدد (مثل موت قريب، المرض، فقدان عملك)، ولا تسجن نفسك بقلق كبير حول كل شيء.
2. تملكه - نعم غريبة وخصوصاً هذه الأيام، لكن في الحقيقة أنت لن تقلق إلا على شيء يهمك، لذلك لا تهمله بل حوله لطاقة إيجابية.
3. استخدمه – حول طاقتك إلى أشياء عملية، فإن كنت خائف على قريبك تأكد من التزامك الإجراءات الصحية.
قد يبدو ذلك كله تفاؤل كبير وغير واقعي لكن، ما هو خيارك الآخر أن تستسلم للقلق ويزداد الوضع سوء! تخيل نفسك بعد الأزمة، هل ستكون فخوراً بنفسك وكيف تغلبت على خوفك واستفدت من وقتك وخدمت مجتمعك (ولو بالبقاء في المنزل)؟ أم أنك استسلمت وخبصت 
- انتهت ترجمتي لأهم ما جاء في المقالة ، طبعاً "خبصت" من عندي :) –

أهم من ذلك كله أن تتذكر أن الله هو الصمد، سيكفيك ويأويك ويحميك حين تناجيه، وقد أخبرك أن الكون كله لو اجتمع عليك فلن يضرك إلا بشيء قد كتبه الله لك، " قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ"، فتوكل عليه وتضرع إليه وتقرب منه واحتسب وردد: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق