التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2021

الحرية راحة

  ح ر ي ة = ر ا ح ة، صدفة عجيبة في لغتنا الجميلة، أن تكون الحكمة في الأحرف ذاتها مع اختلاف الترتيب (الألف قد يكون أصلها ياء)، فأنت عندما تفكر بحرية ترتاح، يرتاح ضميرك وعقلك وعواطفك ولن تغلب مع الناس وحواراتهم، لن تناقض نفسك، ولن تكون بحاجة إلى تبرير أخطاء حزبك وجماعتك أو هفوات حمولتك وعشيرتك، لن تنافق للدولة ولا لمديرك ولا لرئيسك أو كفيلك، ستحكم على الأمور بناء على مبادئك ولن يملي عليك أحد شيئاً، لن يكون عندك أصنام ولا أعلام تستظل بظلهم مهما ظلموا، لن يضرك أن تنتقد يسارياً ولو كنت يسارياً أو تختلف مع يميني ولو كنت يمينياً. لن تضطر إلى مجاملة أفكارهم بلايك أو تعليق عندما لا يعجبك الكلام ولو كان من عظام الرقبة، الرقبة العائلية أو الحزبية أو الوطنية.   تحرر ترتاح ... ما أجمل صوت حروف هذه اللغة، كأنهت تتحرك وهي تتحدث (وهذه بحاجة إلى خاطرة منفصلة).  

بِحُب

  المتعة الحقيقية والسعادة المخفية التي يجب أن نسعى لها هي أن يصبح ذهابنا إلى الصلاة للراحة والسكينة، كالعاشق الظمآن ينتظر سكب الماء ولقاء الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا لإسقاط فرض والسلام. المتعة في القراءة تتحقق عندما يصبح النهم في تناول الكتب بلسماً للقلوب والعقول والسفر إلى عوالم أخرى لا للحصول على تأشيرة المثقفين والتنظير على الآخرين، وكذلك الحال في العلاقات مع الأهل والأحباب والأصحاب، فلا يكون لتمضية الأوقات بل لإثراء الإنسان للإنسان وتفهم الآخر واهتماماته وإلهامه. أما في ممارسة الرياضة فالسعادة الحقيقية لا تكون ببناء العضلات والتخلص من "الفضلات" بل لتتألق في بساتين الأزهار، تلك التي تتطاير من حولك وأنت تمشي أو تركض أو تسبح، وإن غبت تحدثت بغيابك إلى جسدك وقالت له اشتقنا إليك.         باختصار نحن بحاجة إلى أن نعبد بحب ونقرأ بحب ونتريض بحب ونحب بحب 

بعض كتب السير الشخصية لفترة الحجر الطويلة

  فترة الحجر التي نعيشها كل فترة طويلة ومملة وربما تكون مناسبة لاستغلالها بقراءة الكتب الطويلة مثل كتب السير الشخصية. أتوقع أن الكثير مثلي لا يحب قراءة هذه الكتب بشكل عام، لكني أنصح على الأقل وخصوصاً في هذه الفترة بقراءة سيرة سيدنا محمد صلى الله عليهم وسلم وعمر بن الخطاب ولي كوان يو ومهاتير محمد وستيف جوبز وآينشتاين وأخيراً الملاكم محمد علي.   مثل هذه الكتب تجعلك تبحر في عالم آخر تنهل من الدروس والعبر ولا تكتفي وخصوصاً في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والخليفة عمر. أما السير الحديثة التي ذكرت هنا فستعطيك فكرة كيف تمكن الرئيس الناجح من نقل أمته وبلاده نقلة نوعية، وصاحب الأعمال الذي غيرت منتجات شركته العالم، والعالِم الذي فسّر ظواهر الطبيعة الخارقة بطريقة خارقة، والرياضي الذي أسر قلوب أعداءه قبل أصدقاءه وأحباءه .  صحيح أن هذه الكتب غالباً طويلة (قد تتجاوز ٥٠٠ صفحة) لكنك في قرآءتها تعيش لحظات حياة أصحابها بتفاصيلها فتنتقل إلى بلاد أخرى وعائلات متنوعة وبلاد جديدة فتشعر معهم ومع من حولهم كيف فكروا وتحركوا ودبروا وفشلوا وتحملوا وصبروا ثم نجحوا وانتصروا.   قد يكون وجود محمد علي في القائ