الجمعة، 18 يناير 2013

مش عمر

مش عمر 

تشوقنا عندما سمعنا بالإعداد لعمل درامي ضخم وعظيم يروي قصة إنسان عظيم. فنحن نتفق تماماً بأهمية ودور مثل هذه الأعمال ، إذا التزمت بمعايير محترمة وتقديم محترم. لكنا تفاجئنا أن الفاروق العملاق قد تم تجسيد شخصه من خلال ممثل. أنا نفسي لم ولا أعرف هذا الممثل ولم أره حتى الان ولا أريد. 
رغم حدوث بلبلات وفتاوى تشدد هنا وتسهل هناك ومن جهابذة العلماء وكل الاحترام للجميع دون سواء ، إلا أن استفتاء النفس أمر مهم وراحة البال والاطمئنان أهم ، وخصوصاً عندما يكون هناك اختلاف. 
أنا لست بالمتشدد أبداً لكن عندما يتعلق الامر بعمر فأنا شخصياً لا أستطيع أن أتخيل كل ما قرأته عن صانع حضارتنا الماضية بإنسان يقف أمامي على التلفاز وقد حفظ كل همسة وحركة وسكنة. كلا لن يقدر (هذاالذي لا أعرف اسمه )ولو كان المبدع توم هانكس. 
قد أكون تأخرت في طرحي على الملأ ( يFacebook) لكن كما يقولون ان تأتي متأخرا خير من ان لا تأتي. 
وأخيرا اقول "مشكلتي" هو أن ذلك الممثل ( مقهور منه أنا ملاحظين ) سيصبح الصورة التي يترسخ في أذهاننا ليصبح حقاً عمر فعندما تسمع خطيب الجمعة يذكر عمر ، سيتصور لك مباشرة وقد جربنا ذلك بشخصيات أخرى مازالت عالقة منذ الصغر.  هذا على مضضه ومره بسيط لكن الامرّ ان تراه يمثل لاحقا (وارجو ان لا يكون ) بدور فيه "قلة أدب" وقد شهدنا ذلك مراراً فسيقول احدهم حينها " له يا عمر" .... استغفر الله. 

حسام عرمان 
٤/٨/٢٠١٢ 




التسميات: ,

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية