الاثنين، 16 سبتمبر 2019

جبل الطاولة




منظر الجبال مهيب ، لا تمل من النظر إليها "وكيف نُصِبت" ، وهنا جبل الطاولة Table Mountain . اسمه من جسمه كما ترون ، ولقد اختير كأحد عجائب الدنيا السبع سنة ٢٠١٢ ، عمره أكثر من ٢٦٠ مليون سنة (أي أقدم من الهيمالايا) ، إنه هدية الأرض كما وصفه مانديلا.


يختفي سطحه عندما تزور الغيوم المدينة ، فهي تستمتع ببسط جسدها عليه لتشكل غطاء طاولة طبيعي tablecloth ، فسفحه المسطح متعة للناظرين والمتجولين تدخل بعربة التلفريك لتختفي بين ثناياه ، ثم تنطلق وتسير وأنت تتلحف الغيوم وهي تفتح أبوابها كلما تقدمت في المسير ، ويسرح خيالك فتتجسد شخصية في فيلم Lord of the Ring. 




وتتأمل في كل ذلك وتشعر بعظمة الخالق وصغر عقل الإنسان المتمرد عندما تنظر إلى الأسفل من فجوة حنّت فيها عليك الغيوم لتشاهد الشاطىء في الأسفل وتتذكر "ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ، ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار" 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق