الجمعة، 15 فبراير 2019

لقطة قصيرة من مقهى المطار




اقترب الزوجان من بعضهما في مقهى المطار ، وللسفر متحمسان لكنهما بدا هادئان ، يميل جسديهما قليلاً نحو الأمام وهما جالسان ولا تفصلهما إلا طاولة صغيرة ، وعلى وجهيهما ابتسامات رقيقة لكنها ليست متناغمة ! شعور يبعث على الفرح فالحب ومظاهره بين الناس لا تنشر إلا الفرح ، لكن وما ان اقتربت ووضحت الصورة الكاملة حتى تكشفت بعض الزوايا وبان مصدر الرومانسية والفرح ، فقد وجدت كليهما توسد هاتفه الذكي الذي فرق بينهما وخدعني كما خدعتكم هنا (بتصعيد الدراما قليلاً :) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق