الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

وقفة مع القهوة

وقفة مع القهوة

مع احترامي لبروفيسور سيزلر من هارفارد ونظريته في تزامن انتشار القهوة مع تغير طبيعة اعمال الناس من الريف و الزراعة الى الحضر و الصناعة والحاجة الى الكافيين، الا أني أرى ان القهوة مشاعر وأحاسيس تغازلك رائحتها منذ بدء تحميصها عند المطحنة و تنتعش خلايا دماغك و انت تفتح العلبة او الكيس لتغرف ملعقة او اثنتين و تغليها "على رواق" على نار هادئة تهدر أمواجها الصغيرة وتتسلق رائحتها لتصل الى عنان عيونك لتستمتع بسحابها قبل ان تبدأ بصبها وترى سرابها ومن ثم يخفق قلبك سريعا بمجرد ان تلامس شفتيك اول رشفة من شرابها ، فتكتب و تفكر وتتأمل وأحيانا تبدع (ولو على قدك)، وما كتبت في الأعلى على عجالة الا بعد اول رشفة او رشفتين :) و لا نلوم من لم يقع في غرامها لان هناك دراسة من جامعة ادنبرة اشارت الى وجود عامل جيني في الموضوع ايضا !

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية