الأحد، 22 ديسمبر 2019

القلوب عند بعضها




لا أعتقد أنها مصادفة أن نتحدث أنا وصديقي عن تطبيق معين ويأتيني في اليوم نفسه إيميل من قبل شركة طيران تعاملت معها وتعرض علي تحميل التطبيق لأستفيد من خدماته! 

(فيا إما القلوب عند بعضها :) أو مايك الموبايل مفتوح على مصراعيه أو أن ما أكتبه في ملف الملاحظات مقروء) وأعتقد أن الاحتمال الثاني هو الأرجح فقد حدثت أشياء مشابهة مع بعض الأصدقاء بمجرد حديثهم عن موضوع معين (وباللغة العربية)!! 

الروائي البريطاني المعروف جورج أورويل أظهر عبرقرية استشرافية في روايته ١٩٨٤ والتي كتبها في الأربعينات والتي تنبأ فيها بوجود تلفاز يعمل في اتجاهين، حيث يمكّن الدول المستبدة (ويفترض أنها منطقة غربية مش صينية) مشاهدة ما يجري في البيوت ومراقبة الناس وقمعهم. اندهشت عندما قرأت روايته فقد أصبحنا نعيش هذا الواقع بمقاييس مختلفة من خلال السوشيال ميديا والتلفاز الذكي بالتحديد الذي تصدر الأخبار مؤخراً، لكن التجسس (حالياً) يدار من قبل القطاع الخاص (بيج برذر الجديد) لأهداف ربحية في الدول الغربية وفي كل شيء في الدول البوليسية وعلى رأسها الصين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق