السبت، 9 مارس 2019

لن تتعلم حتى تتواضع



لا يقتصر أبو العريف know it all على الأكاديميين  ‏(وأنا لست بريئاً منهم :) والمثقفين المعروفين عادة بنقص التواضع المعرفي، لكن الخطير هو تلك الشريحة الأخرى التي لا تملك إلا "الإيجو" وقليل من المعلومات ، هؤلاء "المتعجرفون" ‏ يتفوقون بصوتهم وعادة ما يقاطعون تواضع المستمعين العارفين أمامهم ، فتراهم يتنطحون في كل جلسة ويعلقون ويفتون في كل شاردة وواردة بثقة زائدة. وقد أثبت ذلك العالمان داننج وكروجر في أبحاثهما العلمية، وسمي هذا التأثير باسمهما " تأثير داننج-كروجر" ، حيث يعيش الأشخاص ذوي القدرة  المنخفضة في وهم التفوق بسبب عجزه عن تقييم ذاته بشكل حقيقي وعدم درايته وضعف حصيلته العلمية العميقة التي قد يجادل فيها ويقاتل. وتنخفض هذه الثقة مع اكتساب المعرفة والخبرة (كما هو مبين في الصورة أعلاه) ، ثم ترتفع عند الخبراء وتصبح المشكله بالوهم المتعلق بافتراض سهولة فهم المسائل عند الآخرين!

‏هذا السلوك لا يشكل خطورة على طالب العلم فقط بل أي إنسان يطمح في تطوير نفسه ولو كانت وظيفته بسيطة ! فهذا السلوك من شأنه إعاقة التعلم والتطور المستمر الذي يحتاج إلى عقلية متفتحة لا تخجل من السؤال وتتلهف للجواب وتبحث وتتعلم باستمرار ، وكما يقول لازلو بلوك مسؤول التوظيف في جوجل: "لن تتعلم حتى تتواضع". وقد بينت الدراسات الأثر الإيجابي الكبير على الطلاب اللذين يتحلون برحابة الصدر والانفتاح والاستعداد لتعلم كل جديد باستمرار. 

وقد بين الباحثان كروس وكروسمان أن هناك علاقة وطيدة بين التواضع المعرفي والحكمة ، ولذلك غالباً ما تجد الحكماء الكبار وأصحاب المعرفة والخبرة الكبيرة متواضعين. وهناك دراسة قد تكون قريبة وملحوظة في بلادنا كثيراً للأسف ، أجرتها جامعة ديوك العريقة حيث وجدت أن قليلي التواضع المعرفي عادة ما يجنحون إلى الحكم وربما التجني على الأشخاص لا الأفكار والمعلومات التي يقرأونها.

‏لقد تعاملت مع مجموعة من العلماء والاستشاريين العالمين المميزين، وأكثر ما لفت انتباهي هو تواضع معظمهم وبساطتهم وشغفهم النديّ، فتراهم يتقمصون همّة طالب العلم المستجد الذي يحسن الإنصات ، و‏هذا يتناسق مع ما توصلت إليه الدراسات المتعلقة بأهمية "عقلية النمو" مقارنة بالعقيلة الثابتة كما فصلتها بروفيسور جامعة ستانفورد كارول دويك في كتابها المميز Mindset: The New Psychology of Success . وهذا يتناغم مع ثقافتنا التي تحض على التواضع وقيمته السامية والحث على العلم والتعلم باستمرار وعدم الكلل لأنه "لا يزال المرء عالماً ما طلب العلم ، فإذا ظن أنه قد علم ،فقد جهل"  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق