الخميس، 23 أغسطس 2018

BFG




تفهم علاقة الخيال يالإبداع عندما تشاهد فيلم الأطفال BFG المبني على قصة للروائي البريطاني المبدع رولد دال ، ولقد تميز الإخراج في تجسيد المكتوب الذي صوّر الأحداث والشخصيات والأسماء بطريقة تمنح الطفل الخيال الواسع وتشجعه على التفكير بطريقة غير تقليدية تكسر فيها حدود الواقع وتحدياته ، وتتجاوز الذاكرة وما تحتويه من معلومات وتجارب حقيقية إلى عوالم افتراضية.  
حوارات لطيفة بين بطلة القصة صوفي الرقيقة والعملاق الودود الذي ترفع عن أكل البشر كغيره من العمالقة وامتهن جمع الأحلام ، تعلم من صوفي وتعلمت منه كثيراً . لقد كانت صوفي صغيرة في عمرها ووزنها لكنها أظهرت أنها عملاقة في فكرها وثقتها وحبها ، لقد قادها فضولها إلى عالم جديد مليء بالتحديات والفرص انتهى بها في قصر باكنغهام مع ملكة بريطانيا. 
تطور العلاقة بين صوفي والعملاق الودود شكلت مفهوماً رائعاً للصداقة رغم اختلافهم في كل شيء وليس في الحجم فقط ، ويتعلم الأطفال في القصة أيضاً أشياء بسيطة مثل أن  يهتموا بالسلوك الشخصي والجوهرلا طريقة الكلام والمظهر، وقضايا كبيرة كمقاومة العنف والانتصار عليه بطريقة غاندية ، وعدم الاستسلام لواقع الإنتهاكات الظلامية.  
ربما العيب الوحيد في الفيلم (في رأيي) هو أن العملاق لم يحب القهوة كما سترون :) ، ولن أحرق الأحداث أكثر حتى تستمعوا في الفيلم. وأدعوكم أن تشاهدوه مع أطفال العائلة هذا العيد واستمتعوا ، وإن لم تستمتعوا :) فأطفالكم على الأقل بالتأكيد سوف يستمتعوا. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق