التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2017

في المطبخ

توجه ‏إلى المطبخ لا طمعاً كالعادة في طعام ‏ولكن لإعداد الطعام! استعد ونوى أن يكون الآن "شيفاً" يدير مطعماً بثلاث نجمات ميشلان! بالحب تسلح وبالإيمان، وصدق ليصدقه الطعام، بدأ العمل فانبعثت في الروح الكلمات الحلوة والأنغام، ‏وبدت وكأنها ترقص على رائحة التوابل ‏وهي تنظر في غرام، وتشكر نعم الحنان المنان.      بدأ الألم مع تقطيع البصل واشتعلت النيران على القدور وفِي الصدور‏، لكنه صبر وسلّى نفسه متسلحاً بالأمل في رؤية نهاية سعيدة يشعل فيها الشموع وينسى فيها ما تسبب به البصل من دموع. ‏في كل مرة يطهو هذا الهاوي تحن نفسه للإبداع فترتجف اليدين وتتفتح العينين مع كل فكرة جديدة أو حركة غريبة‏، فها هو يستخدم مكوّناً غير مألوف ليسد مكان مكوِّن مفقود لم يحسب حسابه فالطهي عنده عالبركة لعلها تحل بوجبته، يفرح بنفسه ويتألق ‏ويتأنق فهو يحب المخاطرة والمغامرة ولا يخشى أن ينتهي طبقه في الثلاجة كمرحلة انتقالية من قبل تشييعه إلى مثواه الأخير.
       لا يهتم مادام وحده في المطبخ، فلا يهاب الطناجر والصحون المتراكمة ولا الملاعق المتلاصقة ولا حتى ثورة الطعام وانتشاره في كل مكان. تجربة إعداد الطعام عنده أمر …

نافذة الروح

تتفتح أجمل الزهرات قبل طلوع الشمس ليستمتع ماء ألوانها الزرقاء والخضراء والبنية والعسلية بالشروق المضيء يدخل الى الروح من خلالها فيحفزها على التسبيح والتهليل والتكبير فتحمد الله على يوم جديد منير ، ثم ينطلق مداها للقاء الأحباب حيث يتواصل من خلالها الأصحاب.
لقد تمعن في أسرارها الأقدمون حتى ظنوا  أنها مصدر النور والإشعاع إلى أن جاء المسلمون وشرّحوها وشرحوها بعد أن تأملوا فيها وأعملوها فعلموا خباياها وما بين ثناياها.  إنها مصدر الإبداع ومنبت الإلهام والإحساس ، بوابة التفكير والتدبر ومحركة السؤال والدالة على الجواب ، وظّفها دافنشي وابن الهيثم ولقمان فأهدونا أعظم الفنون والعلوم والحكمة والبيان ، فهي مليكة الحواس وصوّارة الدماغ تحرك القلب وتغذي الروح فهي نافذة الروح. ولأنها ثمينة شُيّد لحراستها أبوب ملائكية حركتها الكترونية تحكمها رسائل عصبية استثنائية لا تنتظر اتخاذ قرار من مجلس دفاع مصغر أو مكبر فالله أكبر. إبداع الخالق فيها لم يقتصر على الجوهر ، فهي ممشوقة كجسد بحري أحاطت به رموش مثنية نبتت على الحواف وانثنت لتشكل إطار لوحة فنية ، تعلوها الحواجب الفاتحة والداكنة والمتفرقة أو المتشابكة كظلل ك…