الثلاثاء، 31 ديسمبر 2013

اعادة على البطيء

اعادة على البطيء 

شاهدت اخر ١٠ دقائق من مباراة فلسطين و السعودية قبل قليل ، نتيجة طيبة لمنتخبنا الوطني اكيد ، لكن بشكل عام تشعر ان المباراة معادة بالبطيء بالكامل عند مقارنتها مع اي من المباريات الأوروبية. اذكر ان احد لاعبي الدرجة الثالثة او الرابعة من الدوري الايطالي لعب معنا و ذهلنا من الخيال الذي قدمه و كأن الكرة لا تفارق قدمه. فرق شاسع واسع  

لقد سمعنا الأسبوع الماضي ان لاعبا عربيا واحدا كان من بين افضل ١٠٠ لاعب عالمي ،و هذا اللاعب يلعب لروما (بن عطية).

البيئة تظل العامل الأهم في مجال الابداع و تموت الموهبة في مهدها مهما صارعت ان لم يتم احتضانها مبكرا مع استثناءات قليلة جداً تترعرع في بلادنا العربية و عادة لا تأتي الا كل ١٠ سنوات ، و هيا بنا ننتظر ابو تريكة جديد.

حسام عرمان
28/12/2013

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية