الثلاثاء، 31 ديسمبر 2013

بيضاء هنا و سوداء هناك

بيضاء هنا و سوداء هناك 

نشعر بالبرد و نشتاق للسحلب و الكستناء و الأجواء العائلية المتقاربة و نحن نستمتع بمشاهدة الصور الثلجية في فلسطين عبر الانترنت (مش الاراضي الفلسطينية يا إعلام رسمي) ، نشعر به و كأننا هناك فالبيئة القلبية اهم من البيئة المكانية عندما تكون صادقة ، و رغم ان الثلج يجلب البسمة للأطفال في فلسطين الا انه يجمدهم في أماكن اخرى هذه الأيام ، و ستظل ذكرى الثلج معهم حتى يشيخوا ، لكنها بيضاء هنا و سوداء هناك ، فرحة هنا و مأساة هناك ، و ما جمعهم الا انهم اطفال لاجؤون و اما فلسطينيون او سوريون.

14/12/2013

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية