السبت، 23 نوفمبر 2013

لن تقنع نفسك فكيف تقنع غيرك

لن تقنع نفسك فكيف تقنع غيرك

مهما بررت لتقنع نفسك  فانت تعلم في قرارة نفسك انك أكلت حرام ، ظلمت ، كذبت ، نافقت او اغتبت. لن تنام قرير العين و لو أقنعت كل أهل الارض ببراءتك ، فأنت أبصرهم بالحقيقة الواضحة. 
"بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ ، وَلَوْ أَلْقَىٰ مَعَاذِيرَهُ "

ان نمت قرير العين ، فاعلم ان صفحتك لم تعد بيضاء وقد امتلأت بالنكت السوداء ، لن تمسحها الا بفتح صفحة جديدة صادقة و توبة نصوح ، و الله يحب التوابين و يحب المتطهرين. 

حسام عرمان
 23/11/2013
www.husam-arman.com

عشاق الشتاء

عشاق الشتاء  

تأملت اليوم في هذه الأجواء الشتوية الكويتية ، غير الاعتيادية ، حيث ترى الحبيبين يلتقيان بعد فراق ، وفي الكويت يكون الإنتظار طويل ومدة اللقاء العذري قصير ، إنها قصة الأرض والمطر ، الحكاية الرومانسية السنوية.
تبدأ الحكاية عندما تصطدم الغيوم الداكنة وتعمل قوانين الكيمياء والفيزياء فعلها ، فتنبثق الكرات الشفافة من بين فتحات باردة وهمية تساعدها من تحتها الجاذبية ، فتطير نحو الارض بذيل جميل شكّله احتكاكها بالهواء وخلط ما فيه من خير كثير وشر قليل وهو في طريقه الى الحب. 
وصلت حباته و ضربت حضن الأرض بحنية عنيفة ففرحت الأرض واهتزت وربت وأنبتت ألواناً نظيفة تزغلل العيون من شدة خضارها وصفارها ، تشدّ أوتار نظرنا الذي ما زال يتدلى بغبار الحياة ، وتمن علينا من النكهات الجميلة واللذيذة ، لتطعم منها الانسان والحيوان.
هذه الأرض ستظل الحنونة اللطيفة مهما لوثها الانسان ، و سيستمر ولعها بالمطر ولو فاض بها ودمّر ، و بيوت المساكين غمر والرعد من فوقه زجر ، ومن الأشجار قلع ولو كان عليها كل الثمر. كل ذلك لن يغضبها إلا قليلا وستسامحه وكأنها تعذر مراهقته فلا تأنبه. 

حسام عرمان
23/11/2013


الجمعة، 15 نوفمبر 2013

تخيل

تخيل 

ذهبنا في الأسبوع الماضي الى عرض مسرحي لمشاهدة بارني ( ديناصور الأطفال ) ، و ما لفت انتباهي هو موضوع العرض و الذي ركز على موضوع الخيال imagination و كان باختصار يحكي قصة لعبة الأطفال التي انكسرت و ذهبوا جميعا الى مصنع الألعاب الذي يحتوي على ماكينة التخيل ليتمكنوا من إصلاح الألعاب بمساعدة الأطفال ،القصة كانت بسيطة الا ان الموضوع حمل رسالة مهمة جداً و أرجو ان يكون فد فهمها الكبير قبل الصغير و لقد قالها أينشتاين من قبل بجملة قصير كالعادة لكنها تحمل معاني كبيرة. 

"Imagination is more important than knowledge"  
"الخيال أهم من المعرفة" 


قوة التخيل هائلة للغاية ، انها تدفعك الى الإبداع و تنقلك الى حلم تراه يتجسد حقيقة أمامك بالتدريج الذي تخيلته يتجمع قطعة مع اخرى ليرسم الصورة الكاملة الأصلية ، و ذلك كله لا يتأتى الا بشيء من الإصرار . 

هذا تمرين مهم يجب تعليمه للأبناء في البيت و المدرسة فالأهداف يسهل تحقيقها اذا عشناها في مخيلتنا و كأننا نرحل الى المستقبل و نتعلم و نستمتع بالإنجاز و نذوق حلاوته ثم نعود مسرعين الى يومنا لنعمل بجد و نبدع كي يتحول الخيال الى حقيقة. هذا المبدأ عملي و انا ممن يؤمنون و يعملون به باستمرار، حاولوا و تمرنوا عليه و ستجدون  نتيجة طيبة ان شاء الله.  

و تأمل معي قصة الخندق من السيرة الغنية الثرية و كيف أخذ الرسول (ص) الصحابة الى مستوى اخر و سما بهم من داخل حفرة الخندق و تصوروا المستقبل أمامهم عندما كان يضرب الصخر و هم يحفرون و يذكر لهم ما سيكون. 

حسام عرمان 
 15/11/2013

الجمعة، 8 نوفمبر 2013

بل أعمق من الاستدامة

بل أعمق من الاستدامة   

مفهوم الاستدامة حديث جدا و موضوع العصر الساخن على مستوى العالم حاليا و هو باختصار كما عرفته الأمم المتحدة عام  1987 في احد تقاريرها ان "التنمية المستدامة هي التنمية التي تفي باحتياجات الوقت الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها" .

 الموارد الطبيعة على اختلافها تستنفذ بتسارع كبير لتواكب الاستهلاك البشري الطبيعي و الغير معقول في الغالب ، أمم تتضور جوعا و تقتات على الفتات و أمم اخرى ترمي كميات و كميات. 

الصحوة العالمية متأخرة جداً و ستظل تزحف عارية القدمين رغم مدنيتها و ماديتها و تكنولوجياتها ، مادامت الجوارح و العقول هي المحرك و ليس الوازع الضميري و حب الانسانية الثقافي الثاقب. 

ما تأملته اليوم في خضم هذه المصطلحات الرنانة الكبيرة ، مفهوم أكبر و اعظم و لا أستطيع انا شخصيا ان أعطيه اسما و لنتركه لجهابذة "الاستدامة" و هو ملخص في موضعين مهمين كالآتي :
١. ما روي عن الرسول صلى الله عليه و سلم حين قال بما معناه :"لا تسرف و لو كنت على نهر جار" . تخيل الفكر المبني على المبدأ الرصين الذي لا يتأثر بتغير الحال و وفرة الموارد ، فالماء لن ينقص أصلا لكن وجب العمل بالمبدأ أصلا. 
٢. الحديث الاخر الذي يسلب الألباب لعظمته و ما يحويه من مبدأ سبق مفهوم الاستدامة بسنوات ضوئية ، و هو حديث الرسول صلى الله عليه و سلم: (إِنْ قَامَتْ السَّاعَةُ وَبِيَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا يَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَفْعَلْ)  . إذن  نتحدث الان عن مستوى اجل و اعلى ، فأنت تعمل  و تزرع لتؤجر و تستفيد الانسانية رغم ان موضوع الأجيال القادمة غير قائم هنا أصلا ، لكن وجب العمل بالمبدأ أصلا.   

و اخيراً أقول أرجو ان يوفق "علماء" امتنا و يسبقوا الغرب على الأقل بطرح مصطلح عربي متأصل في حضارتنا و نتوقف عن الترجمة ذهابا و إيابا ، فكثير من الأصل كان هنا. 

حسام عرمان 
8/11/2013

نافذتي

نافذتي

تخيل الفيس بوك نافذة في بيتك تطل عليها على العالم الخارجي لترى الأزهار الجميلة التي اخترتها ان تكون صديقتك و الصفحات المفيدة و الطريفة التي "لايكتها" ، تشارك بين الحين والحين بما هو مفيد او مسلي ، تقرا الأخبار و تطالع قصص الأصحاب و حكمة الكبار و ابداع الصغار. و لكي تظل نافذتك تؤدي غرضها و تحتفظ بمكانتها ، اقترح ان لا تأخذها معك عند زيارة الأهل و الأصحاب او على مائدة العائلة او في السيارة او حتى في غرفة النوم ، لانها ستفقد معناها الحقيقي و رونقها الجميل لانها ستنافس ما هو إنساني جليل
حسام عرمان 
4/11/2013

 أكيد يستثنى المستخدم صاحب الرسالة او العمل

الجمعة، 1 نوفمبر 2013

البكور : سر من أسرار النجاح




إذا كانت "افتح يا سمسم" كلمة السر لفتح كنز علي بابا ، فإن "السر" الذي سأذكره هنا ليس بمعناه الحرفي بل هو المفتاح الذهبي لأبواب الانجاز وتحقيق النتائج التي قد تتفوق على الاهداف أحياناً. إنه ببساطة "بركة البكور" ، البكور إلى العمل كموظف ، طالب ، تاجر ، كاتب ، ربة بيت ، أو حتى متقاعد.

لن أسوق لكم أمثلة عالمية مثل تاتشروغيرها (أنظر المقالة هنا ) لكني سأخبركم عن تجربتي الشخصية المتواضعة إلى الآن ، أدام الله علينا وعليكم نعمة التوفيق في العمل والعائلة والمجتمع و تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ، (سامحوني الجملة المعترضة صارت خطبة جمعة :) أستطيع ان أعزو جزء كبير من سبب تفوقي في المدرسة والجامعة والعمل الى اجتهادي و بدأ نشاطي اليومي مبكراً. لن أبالغ إن قلت أن الفعالية تكون ضعف الأوقات الأخرى ، وقد يختلف البعض في ساعة النشاط لهم كما يقولون ، لكني متأكد أنهم سيلاحظون فرقاً كبيراً إن جربوا ذلك بشرط أن يعيدوا برمجة أدمغتهم بحيث يتوقف حديث النفس بشكل سلبي مثل : " ما بعرف أشتغل الصبح " ، "بكون نعسان" ، "ما بعرف انام بدري" ، "ما بقدر اصحى الصبح ، مش متعود ، مش قادر" ،"ما بعرف ادرس / أشتغل الا في الليل ". ستشعر بقيمته و بركته التي تتجاوز الحساب بالارقام لان البركة لا تخضع لقوانين الرياضيات.

إنك إن تمكنت من ذلك بعد فترة ستكون أقدر على ضرب عصفورين بحجر (مع فارق التشبيه) فالعصفور الثاني ، و هو أن نصلي الفجر في جماعة والذي سيجمع لنا بركات الدنيا و الاخرة. ويكفي قول الرسول صلى الله عليه و سلم : "من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله تعالى" و قوله" "ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله" و دعوته لنا :" اللَّهُمَّ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا".

قيل لأحدهم من أين لك هذا العلم كله؟ فكان مما قال "بكور كبكور الغراب". و يقول ابن القيم :"ونوم الصبحة يمنع الرزق، لأن ذلك وقت تطلب فيه الخليقة أرزاقها، وهو وقت قسمة الأرزاق، فنومه حرمان إلا لعارض أو ضرورة، وهو مضر جداً بالبدن لإرخائه البدن، وإفساده للعضلات التي ينبغي تحليلها بالرياضة، فيحدث تكسراً وعِيّاً وضعفاً".

و أختم بمثل حبايبنا المغاربة " الفياق بكري بالذهب مشري" .


حسام عرمان

1-11-2013