الجمعة، 14 يونيو 2019

دمبو




** تحذير: في هذه المداخلة "حرق" لبعض أحداث الفيلم  

ما زالت ديزني تتحسن في طرحها للقصص والمفاهيم فمعظم أفلامها الحديثة أفضل بكثير من القديمة من حيث القيم والدروس المستقاة. وحديثاً طرحت فيلم "دمبو" Dumbo    الذي اكتسب اسمه الذي يعني تقريباً "أبله" وقد تحول ذلك بتحريك أحرف لوحة كانت معروضة لاسمه (صعب شرحها كتابة :)) ، وضحك الجمهور واستهانوا به وبقدراته ، لكن سرعان ما تحولت نقطة ضعفه ومنظره الغريب باذنين كبيرتين إلى سر نجاحه ! بل نجاح السيرك وانقاذه بعدما شارف على الإفلاس والانهيار. 

سأكتفي بهذا القدر لكني أود أن أعرج على أفضل لقطين وثقتهما وناقشتهما مع أطفالي بعد الفيلم (مش عارف كيف بدي أتحجج وأروح السينما وأحضر هذه الأفلام بس يكبروا ياسمين وآدم :)) : 

- الأول: عندما أخبر أحدهم الفتاة عن تصرف أبيها  عندما يغضب أو يستاء ، "هو يقول لكم اتركوني وحدي  ، لكنه في الحقيقة لا يريد ذلك ، بل يتمنى أن تظلوا حوله في محنته".
- الثاني: عندما رفضت الفتاة طلب أبيها التركيز على مظهرها وقدراتها الجسدية وشكل جسمها ليناسب السيرك ، فقالت له:"  أريد أن يقدر الناس قدراتي الذهنية يا أبي، وأريد أن أصبح عالمة ، أجري التجارب المختلفة" وقادها طريقة تفكيرها هذه لاحقاً في الفيلم الى اكتشاف مثير ونجاح كبير.   



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق