السبت، 1 أبريل 2017

رياضة لوقت قصير لكن أثر كبير





وأخيراً هناك حل لمن عندهم رغبة في النشاط والحيوية وحب ممارسة الرياضة لكن دون الذهاب الى النادي الصحي ! فهناك واحد في البيت ومع الاسرة والأطفال ودون تكلفة مادية ولا عناء المشوار وأزمة السير وخلافه، وبأغراض بسيطة (كرسي أو طاولة صغيرة) ، والأهم من هذا كله أن التمرين لا يأخذ أكثر من 7 دقائق ! وبالتالي لا يوجد الآن حجة لمن يمتنع عن ممارسة النشاط الرياضي ! وهذه الدقائق البسيطة تكافئ ساعة من الجري من الناحية الصحية حسب ما ورد في دراسات علمية متعلقة بما يسمى "التدريب بالجهد المكثف" وقد نشرت الموضوع الصحيفة المعروفة نيويورك تايمز . 

وهناك تطبيقات عدة على الهاتف لتساعدك في التوقيت أو شاهد هذا الرابط على يوتيوب فيه شرح التمارين مع أنيميشن والتوقيت اللازم ، فيمكن التمرن مع الفيديو بحيث تعمل كل تمرين لمدة 30 ثانية و راحة 10 ثواني بينها. قد يكون الأمر في البداية صعب وخصوصاً لكبار السن أو لمن لم يمارس الرياضة بانتظام من قبل لكن يمكن التدرج في الموضوع واستخدام تمارين مخفف من نفس النوع فمثلا تمرين الضغط push-up يمكن الارتكاز على الركبة بدل القدمين لتسهيل العملية ، أما من هو متمرس فيمكنه تكراره أكثر من مرة ، لكن  الفكرة هنا تتوافق مع "قليل دائم خير من كثير منقطع". 

أنا اعتمدتها من فترة ووجدتها رائعة جداً ، ورأيت أنها تستحق أن أخصص لها مشاركة كموضوع في مدونتي بسبب أثرها الكبير . إذن هيا بنا نبدأ ولا نحرم أنفسنا من هرمون السعادة (الاندورفين) لينطلق وننطلق، ونكون أيضاً قدوة لأبنائنا ونحن نتمرن في البيت أمامهم حتى نلهمهم ، فلعل النشاط يصبح في روتينهم من الصغر وتصبح مسألة اعتيادية بالنسبة لهم ، ولا ننسى أننا مطالبون بالمحافظة على أجسادنا ، لأن لها علينا حق ، والكلام هنا لكلا الجنسين وليس محصورا في الشباب فقط! 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق