الجمعة، 30 أكتوبر 2015

يا قدس لا تجزعي

يا قدس لا تجزعي 

يا قدس لا تجزعي فترابك الحنطي الذي التصق بعضه على جباه الأنبياء حين صلوا يشهد انك من اشرف بقاع الارض ، و انك لا تقبلي بالظلم و الهوان مهما طال الزمان و انتشر الظلام ، تباشيرك سطرت صراحة في القران  و فيك الطائفة التي لا تزال ، مهما تغيرت حولك الأحوال .  

لا تجزعي فالحق سيعود و السلام سيعم و الظلم سيندحر سرابه في وضح النهار ليبدأ فجر جديد و ما أقربه عند اشتداد الليل و حلكته ، هذه قوانين الطبيعة المنسجمة مع رسالة الرحمة العالمية ، و سينتصر الكف على المخرز ، و سيندحر المستعمر و لن تنفعه نظرية المختار فما بني على دمار مصيره الى زوال.  

بانتفاضة او بغير انتفاضة الظلم سيرتد و الاستكبار سينهد، و انت يا أيها المارد المجروح لا تتمرد ، لكن بالله عليك ان تتنهد !

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية