السبت، 25 يوليو 2015

علّم الانسان

علّم  الانسان  


تأملت هذه المرة لفترة أطول من المعتاد بينما كنت اجلس قرب الشباك في العصفور العملاق ذلك الذي كان محض خيال و حلم لجهابذة المبدعين في الماضي ،  تخيل لو ذكر للاجيال السابقة ان مجموعة كبيرة من الناس سوف تحلق فوق الغيوم تاكل و تشرب و تنام بينما هي تقطع الاميال بين القارات دون توقف ! 

منظر يسلب العقول عندما تشاهد الغيوم و كأنها جبال معلقة وانت تطير فوقها و فوق ظلها الذي انتشر على الارض ، أشكال عجيبة أخاذة تجعلك ترسم فيها أشكال و نماذج ثلاثية الأبعاد لما قد تتخيله و الذي قد تختلف فيها مع من يجلس بجانبك ، تشاهد طائرة اخرى تسير بشكل متوازي تحتنا و تقطع الغيوم او كانها فتنبهر أكثر.  

تسبح الخالق العظيم على هذه السيمفونيات التي تاخذك من باطن الدم و الشرايين المعقدة الرطبة القابعة في راس الانسان و التي مكنته من اجتياح تلك الغيوم الناعمة و الخشنة و المتوازية و المتعامدة و المنقوشة و المنفوشة و السلسة و المرتبة و المستقيمة و المنحنية  ، يتناغم بياضها المتدرج ليرسم لوحات فنية كلاسيكية فهناك الأبيض الناصع و الرمادي الفاتح و الغامق ، بعضه بسبب ظل بعضه ، و بعضه بسبب البخار المتجمع ينتظر إذنا ليرش الماء على التضاريس الحقيقية من  سهول و وديان  و صحار و جبال حقيقية ، فتعانق الجبال الجبال دون كلل او ملل. 

حسام عرمان 
25/7/2015

الجمعة، 24 يوليو 2015

دروس السفر بالعامية ١

دروس السفر بالعامية ١  

كل مرة اسافر اتعلَّم شيئا جديدا ، لكني اليوم سأذكر ما ميز رحلتي الاخيرة بلغة عامية لعلنا نثني شفاهكم و نرسم ابتسامة خفيفة على وجوهكم  :)  

١. ما تسافر بشكل متواصل و من غير نوم لأكثر من ٤٠ ساعة  :(   😴
٢. خلي بنطلون في حقيبة اليد (يفضل محارم مبللة (قهوتي ☕️كانت سخنة و نفدت من الجهتين و كل الركاب شافوني و لحقني المضيف يطبل على الحمام و معاه كاسة ثلج:) 
٣. خاوي حد في رحلة الجسر ، اذا ما في  فالكتاب📖 خير صديق خصوصا اذا وقفوكم 'على المي' (نعتذر عن صعوبة تفسير اخر كلمتين لغير الفلسطينين) 
٤. العزابي بحقائب صغيرة ملك 💰الجسر بكون بنط زي الكنجر و بكون مكيف و مش مصدق حاله 
٥. اذا رحلتك قصيرة جدا و عندك مشاغل كثيرة ، حط location 🔎 او check in على الفيس و انت مروح مش و انت جاي :) 
٦. خلي معك شاحن (يفضل في جيبك) ، لانه صاير زي قداحة المدخن (يرحم ايام البشار) 
٧. اذا طبيعتك ما بتعرف تنام بالطيارة ، حاول ما تقعد جنب واحد نيييم ، لانه رح يفعل شعور الحسد عندك بشكل كبير و خصوصا لما تكون تعبان 


* تم وضع رقم واحد في العنوان لانه متوقع يكون في سيكوال :) 

حسام عرمان
24/7/2015

السبت، 4 يوليو 2015

المحطة الثانية


 المحطة الثانية

انتهت مرحلة مهمة في حياة الطلبة بالأمس بعد أن انتهوا من "التوجيهي" و فرحه و ترحه ، "فرقع" العوام أكثر من المتفوقين تعبيرا عن الفرحة الآنية بطريقة أحيانا غير حضارية في بعضها استهتار لمشاعر الاخرين أو ازعاج للأطفال و الكبار. المهم سينتهي اليوم وستبدأ عملية التخطيط للمحطة المصيرية الثانية .

أحببت ان اشارك أبنائنا الطلبة ببعض النصائح البسيطة و أرجو نشرها لتعم الفائدة و هي كالاتي:

1.    حدد نقاط القوة لديك/ي بغض النظر عن المعدل العام ، و أن لا يقتصر ذلك على مساقات العلامات العالية ، فهناك مهارات كثيرة لا يعرّفها التوجيهي ولا يعرفها و انت/ي أدرى بها (مثل مهارات التواصل و الاقناع ، القدرة على الابداع ، التحليل ، حل المشاكل ، تناغم العقل والجسد ...الخ).    
2.    ابحث عن شغفك ، ذلك السر الذي يبعث فيك طاقة عجيبة تجعلك تعمل لساعات متواصلة بحب و متعة.
3.    واءم شغفك و نقاط قوتك بوظيفة المستقبل المناسبة في مجال مازال قابل للنمو ، و هنا ليس بالضرورة تحديد دقيق لهذه الوظيفة (مثل محاسب ، بل فكر أن تكون مثلا أخصائي في المال والأعمال)
4.    انتهي من فرحة الانجاز في أسرع وقت و استعد للعمل بجد و كد ، و تحضر أن تتجاوز المنهاج و الكتاب المقرر و أسئلة سنوات سابقة.   
5.    فكر من الآن في نشاط غير أكاديمي أو مبادرة شبابية تطوعية مناسبة خلال فترة الجامعة تنفع فيها الاخرين.   


و تذكر ان تخلص النية لله حتى تكسب الحسنين ، نجاح في الدنيا و فلاح و أجر ورصيد في الاخرة إن شاء الله.

ألف مبروك و تمنياتي لكم بالنجاح و التوفيق

حسام عرمان
4-7-2015